الأسهم الأوروبية تتشبث بأعلى مستوياتها في 8 أشهر بفعل بيانات صينية

أغلقت سوق الأسهم الأوروبية على ارتفاع بدعم من مكاسب لأسهم شركات صناعة السيارات، وبيانات صينية جاءت أفضل من المتوقع، وهو ما ساهم في تهدئة مخاوف المستثمرين بشأن متانة ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي مرتفعا 0.1%، محققا مكاسب لسادس جلسة على التوالي، مع صعود المؤشر كاك الفرنسي 0.6%، ليقترب من أعلى مستوياته في أحد عشر شهرا، بينما أغلق المؤشر فايننشال تايمز البريطاني مستقرا.

ونما الاقتصاد الصيني بمعدل سنوي قدره 6.4% في الربع الأول من العام، مقابل توقعات لمزيد من التباطؤ، مع ارتفاع كبير في الإنتاج الصناعي، وعلامات على تحسن الطلب.

وحفزت البيانات الصينية الإيجابية الطلب على أسهم شركات صناعة السيارات والموردين في المنطقة، مع صعود مؤشر القطاع إلى أعلى مستوياته في حوالي سبعة أشهر.

ودفعت البيانات أيضا عائد السندات الحكومية الألمانية لأجل عشر سنوات للصعود لأعلى مستوى له في أربعة أسابيع، وهو ما ساعد مؤشر قطاع البنوك الأوروبي على الارتفاع 0.7%، محققا مكاسب لخمس جلسات متتالية.

ورغم كل هذه الثقة، خفضت الحكومة الألمانية بشكل كبير توقعاتها للنمو الاقتصادي في البلاد للعام 2019، مشيرة إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، وزيادة حدة الصراعات التجارية، وتأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على صادرات ألمانيا.

اتصل بنا

في حال كان لديكم أي سؤال أو استفسار، أو حتى إن كنتم ترغبون في الحصول على المزيد من المعلومات، نحن هنا لخدمتكم. لا تترددوا في الإتصال بنا.

نحن نقدم لكم خدمة عملاء متميزة على مدى 24/5.