الصين تشكو للولايات المتحدة بسبب إنهاء إعفاءات نفط إيران

الصين تشكو للولايات المتحدة بسبب إنهاء إعفاءات نفط إيران

بكين (رويترز) – قالت وزارة الخارجية الصينية يوم الثلاثاء إنها شكت  رسميا للولايات المتحدة على خلفية قرارها إنهاء الإعفاء من العقوبات على واردات النفط الإيراني، لتخط بذلك شرخا جديدا في العلاقات المعقدة بالفعل بين بكين وواشنطن.

الصين أكبر مشتر للنفط الخام الإيراني بإجمالي واردات بلغ العام الماضي 29.27 مليون طن، بما يعادل حوالي 585 ألفا و400 برميل يوميا، وهو ما يشكل نحو ستة بالمئة من إجمالي واردات الصين النفطية.

وأعلنت واشنطن أن جميع الإعفاءات ستنتهي بحلول مايو أيار، مما تسبب في ارتفاع الأسعار ويضع ضغطا على المستوردين لوقف وارداتهم من إيران تماما.

كانت الصين واحدة من ثمانية مشترين عالميين نالوا إعفاءات لاستيراد النفط الخام في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال قنغ شوانغ المتحدث باسم وزارة الخارجية خلال إفادة صحفية يومية إن الصين تعارض بحزم فرض الولايات المتحدة عقوبات أحادية الجانب.

وقال ”سيسهم قرار الولايات المتحدة في عدم الاستقرار بالشرق الأوسط وفي سوق الطاقة العالمية. نحث الولايات المتحدة على اتباع نهج مسؤول والاضطلاع بدور بناء وليس العكس.

”خاطبت الصين بالفعل الجانب الأمريكي بهذا الشأن“.

وأضاف أن التعاون ”الطبيعي“ للصين ودول أخرى في مجال الطاقة مع إيران في إطار القانون الدولي هو تعاون مشروع ومعقول ويجب احترامه

وقال ”تحث الصين الجانب الأمريكي بأن يحترم بصدق مصالح الصين وبواعث قلقها وألا يتخذ أي خطوات خاطئة تضر بمصالح الصين“.

وقال قنغ إن الصين ستواصل العمل لحماية الحقوق الشرعية للشركات الصينية.

وتجمع بكين وطهران علاقات وثيقة طويلة الأمد، وبخاصة في قطاع الطاقة.

اتصل بنا

في حال كان لديكم أي سؤال أو استفسار، أو حتى إن كنتم ترغبون في الحصول على المزيد من المعلومات، نحن هنا لخدمتكم. لا تترددوا في الإتصال بنا.

نحن نقدم لكم خدمة عملاء متميزة على مدى 24/5.