وزير إيراني: أمريكا ترتكب خطأ بتسييس النفط

جنيف (رويترز)

نقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية عن وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه قوله خلال جلسة برلمانية يوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة ترتكب خطأ سيئا بتسييس النفط واستخدامه كسلاح.

ونسبت الوكالة الرسمية إلى زنغنه قوله ”أمريكا ارتكبت خطأ سيئا بتسييس النفط واستخدامه كسلاح في ظل الحالة الهشة للسوق.“

سجلت أسعار النفط يوم أعلى مستوياتها منذ نوفمبر تشرين الثاني بعد أن أعلنت واشنطن إنهاء جميع الإعفاءات الممنوحة في واردات النفط الإيراني الخاضعة للعقوبات الأسبوع القادم، لتضغط على المستوردين من أجل وقف الشراء من طهران وتزيد شح المعروض العالمي.

وأضاف زنغنه أن الولايات المتحدة لن تحقق حلمها بخفض صادرات النفط الإيراني إلى الصفر.

وقال في البرلمان وفقا للوكالة ”سنعمل بكل ما أوتينا من قوة من أجل كسر العقوبات الأمريكية.“

كانت الولايات المتحدة طالبت يوم الاثنين مشتري النفط الإيراني بوقف وارداتهم منه بحلول أول مايو أيار أو مواجهة عقوبات، منهية إعفاءات دامت لستة أشهر سمحت لثمانية من كبار مشتري الخام من إيران، ومعظمهم في آسيا، بمواصلة استيراد كميات محدودة.

وقال البيت الأبيض بعد قرار وقف الإعفاءات إنه يعمل مع السعودية والإمارات العربية المتحدة للتأكد من أن الأسواق ”تتلقى إمدادات كافية“ لكن متعاملين أبدوا تخوفا من شح المعروض.

وقال زنغنه إنه لا يمكن التنبؤ بسوق النفط وإن إعلان الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين أنهم يستهدفون الإبقاء على أسعار النفط مستقرة هو مؤشر على بواعث قلق لديهم.

وقال بحسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية ”لا يمكن التيقن من إنتاج نفط يكفي لتلبية الطلب.. لأن بعض دول المنطقة تعلن عن طاقات إنتاج أعلى من مستوياتها الحقيقية.“

اتصل بنا

في حال كان لديكم أي سؤال أو استفسار، أو حتى إن كنتم ترغبون في الحصول على المزيد من المعلومات، نحن هنا لخدمتكم. لا تترددوا في الإتصال بنا.

نحن نقدم لكم خدمة عملاء متميزة على مدى 24/5.